U3F1ZWV6ZTM3NjkwOTk1MzBfQWN0aXZhdGlvbjQyNjk4NzAwOTI1
recent
أخبار ساخنة

استخدم ألعاب الفيديو لتخفيف التوتر

الجميع يعرف أن اللعب بألعاب الفيديو هو عبارة عن الكثير من المرح واللهو ورغم ذلك، هل يمكن اعتباره كوسيلة لتخفيف التوتر والضغط؟ ...بعد الإجابة عن هذا السؤال
قد ترغب في البدء في شراء أحدث ألعاب الفيديو المفضلة لديك والبدء في اللعب حيث وجدت الأبحاث أن اللعب بألعاب الفيديو ...
ألعاب الفيديو
يمكن أن توفر في الواقع للأشخاص وسيلة رائعة للاسترخاء، بصرف النظر عن كونها أداة عظيمة لتخفيف التوتر....
وغالبا يعتقد أن اللعب بألعاب الفيديو لا يكون لها آثار إيجابية على حد سواء عقليا أو جسديا حيث تعتبر مضيعة للوقت وفقط  إذن، ما هي الآثار الإيجابية لألعاب الفيديو؟ 
كما تم الإشارة إليه أن ألعاب الفيديو تعتبر وسيلة فعالة لطرد التوتر والاسترخاء بعيدا عن مشاكل الحياة اليومية...
ألعاب الفيديو

- وجدت الأبحاث أيضا أن ألعاب الفيديو يمكن أن تساعد حقا في تحسين التنسيق بين اليد والعين؛
- وهذا يعني أنه سيكون لديك ردود الفعل أسرع إذا كنت تحب اللعب مع ألعاب استراتيجية، بعد ذلك سوف يتم تحسين التفكير الاستراتيجي الخاص بك، والتي يمكن أن تساعدك هذه الألعاب على حل المشاكل التي يمكن أن تواجهك في حياتك الواقعية؛
- ألعاب أون لاين تميل إلى تحسين مشاركة التعاونية الخاصة بك لأنها سوف تمكنك من اللعب مع أشخاص آخرين.
- اللعب بألعاب الفيديو لديها الكثير من الآثار الإيجابية وهذا هو أيضا وسيلة رائعة وسهلة ومجانية للاسترخاء وتخفيف التوتر
حيث أنك لست مجبرا على حضور جلسات استرخاء أو تدليك تكون مكلفة لتبعد عنك التوتر والضغط .
   يتفق الكثير من الخبراء أن ممارسة ألعاب الفيديو لمدة 30 دقيقة على الأقل يمكن أن تساعدك على تخفيف التوتر
من خلال اللعب على الأقل 15 إلى 30 دقيقة يوميا، وسترون أنّها لن تكون قادرة على مساعدة في تركيز عقلك على شيء آخر وهذا هو الشيء المهم والأقل أهمية في الوقت ذلته باعتبار الأثار الإيجابية لألعاب الفيديو.
إيجابيات ألعاب الفيديو

- ومع هذا سوف تكون قادرا على إعطاء عقلك الفرصة لنسيان الأمور التي تعتبر مرهقة في الواقع، في هذه فترة قصيرة من الوقت( وقت اللعب 30 د ) يمكنك نسيان حتى عن يومك المجهد الذي مررت به.

 تستخدم معظم الشركات اليوم ألعاب الفيديو في تنظيماتها في سبيل تحسين التنسيق بين مختلف الإدارات لأنّ لعب ألعاب الفيديو ببساطة يبعد التوتر وضغط العمل ويبعث على السعادة، كما يمكن أن تكون بمثابة وسيلة لزيادة الكفاءة في مكان العمل
. وكما ترون، لأن الأغلبية من الشركات تدرك فعّالية والآثار الإيجابية لألعاب الفيديو فإن معظمهم يستخدمون الآن ألعاب الفيديو عارضة في مكاتب عٌمالها،  كما أنه يساعد على زيادة الكفاءة العامة لموظفيها ويساعد أيضا في تخفيف التوتر.

 لذا إذا كنت تشعر بالضغط والتوتر قليلا، قد ترغب في البدء في اللعب بألعاب الفيديو  فمن خلالها سوف تكون قادرا على التخلص من تلك الضغوط و ستشعر بأنك أفضل من أي وقت مضى.







ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق