U3F1ZWV6ZTM3NjkwOTk1MzBfQWN0aXZhdGlvbjQyNjk4NzAwOTI1
recent
أخبار ساخنة

أسوأ 25 كلمة سر في عام 2015 عليك تغييرها

ربما حان الوقت لتغيير كلمة المرور الخاصة بك، أصدرتSplashData الشركة الخاصة بالتطبيقات الذكية وأمنها قائمة تحت عنوان أسوأ كلمات المرور في عام. ويستند التقرير على أكثر من 2 مليون كلمات السر تسربت في عام 2015 تستخدم في الغالب من قبل أشخاص أغلبهم من أمريكا الشمالية وأوروبا الغربية.

إليك معلومة

اثنين من كلمات المرور السرية الأكثر تداولا في العالم وهم على رأس القائمة: 

"123456" و "password"، على التوالي، وهذا منذ مدة 5 سنوات والتي تعادل السنوات التي بدأت الشركة فيها إعداد هذا التقرير.

ردا على هذا التقرير الذي نشر بواسطة SplashData، فقد نشرت العديد من الشركات الكمبيوتر الأمنية نصائح للمستخدمين تهدف إلى تشجيع حماية حسابات مع كلمات السر أقوى. ولا تزال معظم الشركات تنصح المستخدمين باختيار كلمات المرور والتي تمثل مزيج من الأرقام الأحرف الكبيرة والصغير وحتى رموز إن أمكن ذلك، وتكون عبارة عن ثمانية أحرف على الأقل،. ويشير الخبراء أيضا للمستخدمين اختيار كلمات مرور مختلفة لمواقع مختلفة لمنع المتسللين من الوصول إلى كافة الحسابات في حال حدوث إختراق وبالتالي الوصول إلى واحدة في استخدام كلمة المرور الخاصة بهم. وثمة خيار آخروهو امكانية اختيار كلمة سر يصعب تذكرها ومن ثم استخدام تطبيق مدير كلمة السر (مثل SplashID الآمن التي يعمل بها SplashData)، الذي يقيس جميع كلمات السر وثم يدخل منها تلقائيا عند تسجيل دخول المستخدمين إلى المواقع المسجلة.

SplashData يشجع الناس، خصوصا أولئك الذين يستخدمون نفس كلمة السر للوصول إلى مواقع الترفيه على الانترنت مثل الفيسبوك وتويتر، وتلك المواقع التي تحمل البنك وهامة معلومات بطاقة الائتمان -to تأخذ مهمة اختيار كلمة مرور أكثر جدية. وتشير الشركة أيضا أن الناس الذين يستخدمون حاليا واحدة من كلمات السر "المدرجة" تغييره فورا، لأن هناك خطر على حساباتهم.



تأكد من أنه لم يتم سرد كلمة المرور الخاصة بك أدناه:

1. 123456
2. password
3. 12345678
4. Qwerty
5. 12345
6. 123456789
7. football
8. 1234
9. 1234567
10. baseball
11. welcome
12. 1234567890
13. ABC123
14. 111111
15. 1qaz2wsx
16. dragon
17. master
18. monkey
19. letmein
20. login
21. princess
22. QWERTYUIOP
23. solo
24. passw0rd
25. starwars



ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق