U3F1ZWV6ZTM3NjkwOTk1MzBfQWN0aXZhdGlvbjQyNjk4NzAwOTI1
recent
أخبار ساخنة

صعوبات وحلول تعلم لغة جديدة !

تعلم لغة جديدة ليس بالأمر السهل على الفرد، وكلما فكر أو بدأ الفرد في تعلم لغة جديدة، يواجه بعض الصعوبات التي تحول بينه وبين تعلم هذه اللغة الجديدة كالخوف من صعوبتها أو قلة معلوماته عنها أو افتقاره إلى الوقت الكافي للتعلم ....


















مما يؤدي ببعضهم إلى ترك تعلم اللغة الجديدة في منتصفها أو حتى في بدايتها... هناك بعض الأعذار الشائعة التي تكون حجرة عثرة للأفراد في السبيل تعلم اللغة وبالتالي تركها... وهي:

1. ليس لدي صبر للتعلم هذه اللغة ؛

2. لا استطيع اعطاء الوقت الكافي لتعلم اللغة ؛

3. من الصعب جدا علي التعلم ؛

4. أعتقد أن تعلم هذه اللغة لا يساعدني في حياتي المستقبلية ؛

5. المعلم غير جيد ؛

6. لست قادرا على العثور على البيانات ذات الصلة بلغة معينة ؛

7. يستغرق وقتا طويلا، وليس لدي الوقت الكافي ؛

8. التعلم مكلف جدا ؛

9. المحيط الاجتماعي ليست جيدا جدا ولا يشجع هذه اللغة .


التعلم في الواقع هو آلية تختلف من طالب لطالب، بعض الطلاب جيدون بما يكفي لتعلم أشياء جديدة حتى يتمكنوا من عملهم بسهولة ولكن هناك بعض ضعفاء في تعلم أشياء جديدة ويستغرقون الوقت الكثير في تعلم لغة جديدة، وبالتالي فإن هؤلاء الطلاب يحتاجون إلى الاهتمام المناسب والتوجيهي لتحقيق هدفهم. 


واحد من أهم الأشياء التي تمكنك من تعلم لغة جديدة هو الصبر والثبات، فلا يمكن تعلم لغة جديدة بين ليلة وضحاها فهذا يحتاج إلى وقت وجهد وصبر والأغلبية التي تقتقر إلى هذه الأشياء يتركون التعلم في منتصف الطريق أو حتى في بدايته وهذا راجع إلى افتقارهم بالدرجة الأولى إلى الصبر والثبات.

بعض الطلاب أو الأفراد بصفة عامة لديهم نظرة خاطئة عن تعلم اللغة عبر الانترنت، ويعتقدون أن أفضل طريقة لتعلم اللغة هي من خلال الذهاب الى المدارس أو عن طريق التعاقد مع المعلم التقليدي التي تأتي إلى منزلك للتدريس أو عن طريق الدروس الخصوصية...وغيرها من الطرق 

أنا شخصيا أختلف تماما معهم في هذا المفهوم، في هذا العصر والذي يطلق عليه عصر السرعة والذي يشهد ازدحاما كبيرا حيث لا أحد لديه الوقت الكافي للذهاب إلى الدراسة  حيث أن الجميع منشغل بأعباء الحياة ولا يمكن باي شكل من الأشكال ان يوفق الفرد مع العمل والدراسة في نفس الوقت

فإن أفضل طريقة لتعلم اللغة هي من خلال الانترنت ووسائل الإعلام حيث يمكنك أن تعرف أي وقت تريده والذي يناسبك للدراسة. 

عندما تقرر أن تتعلم اللغة الانجليزية مثلا فستجد عددا عير منتهى من المواقع على الإنترنت والكتب التعليمية 

اختر منها مايناسبك فقد سبق وأن أدرجنا مقالة حول أفضل 5 مواقع للتعلم اللغات يمكنك الإطلاع عليها من ======> تعلم اللغة الإنجليزية مجانا أفضل 5 مواقع 



وهذا ليس معناه أني اشجعك على الدراسة عبر الأنترنت فقط فمن يملك الوقت الكافي فإن التعلم من خلال المدارس فهو جيد أيضا ولديه منافع كبيرة ويختصر الوقت لكن عيبه أنه كم تدفع لتعلم لغة جديدة ؟ فحدد ما يناسبك؟ 

فستجد من خلال الأنترنت أساليب وتقنيات عديدة اختر ما يناسبك من خلال طريقة تعلمك ومستوى الذي ترغب في البدء منه. 

ننتقل الآن نحو الحاجز القادم المتمثل في اختلاف اللهجات حيث نجد في اللغة الانجليزية مثلا اختلاف بين اللغة الانجليزية في الولايات المتحدة الأمريكية وبين المملكة البريطانية نفس الشيء ينطبق على اختلاف اللغة الفرنسية في فرنسا وتلك الموجودة في كندا .. رغم أن كل اللغات صحيحة من الناحية العلمية لكن بعض الكلمات لها نفس المعنى ولكن النطق يختلف بشكل كبير في كل لهجة فينبغى عليك مراعاة هذا الجانب. 


إلمامك بمختلف جوانب اللغة المدروسة سوف يشعرك أنك أفضل بكثير مما انت عليه ويجعلك تتقدم بسرعة في تعلمك، هذا ما يجعلك تترك لغتك الأم تدريجيا لأن من الأخطاء الشائعة لدى المتعلمين أنهم يعتمدون كلية على لغتهم الأم في تعلم لغة جديدة قد يكون هذا ضروريا في البداية لكن مع الوقت حاول أن تعتمد على لغتك الجديدة.

كن مستمعا جيدا لشك أنك لاحظت أني أدرجت الأنترنت ووسائل الإعلام ... نعم يمكنك تعلم اللغات من خلال الجرائد والمطالعة والتلفاز من خلال مشاهدة برامج باللغة المراد دراستها فالاستماع الجيد للغة يمكنك من تعلمها بسهولة وهذه من أكثر الأساليب المتبعة لتلقين اللغات عبر العالم "الاستماع ".

هذا الموقع سيعلمك اللغة الانجليزية عبر مشاهدتك للأفلام !



وهذا ما يقودنا إلى مشكلة التحدث حيث يشتكي الكثير من المتعلمين عن عدم قدرتهم على التحدث رغم معرفتهم بما يجب قوله وبعدم القدرة على الرد رغم فهمهم اللغة .. ! 
ولقد سبق وأن تطرقنا في تدوينة علاج ضعف قراءة اللغة الانجليزية إلى طريقة التغلب على هذه المشكلة  عن طريق تعلم نطق الحروف ويمكنك أيضا:

- التخلص من الكبت والخوف من التحدث عبر محاولة مخاطبة شخص آخر حيث أن الأغلبية يخافون من الوقوع في الأخطاء عند النطق فاجعل أخطاءك سلم للوصول إلى نجاحك ولا تجعلها تثبطك ؛

- حاول أن لاتستخدم لغتك الأم قدر المستطاع ؛

- أنشئ علاقات مع أشخاص يتحدثون اللغة التي تتعلمها وتواصل معهم ، أو انشئ مجموعة من أصدقائك أو المتعلمين معك وتحدثون بلغتكم الجديدة.

وليس من الممكن أن تضحك وتبكي في نفس الوقت عندما تكون هناك العديد من الحواجز حولك حيث أن تعلم لغة جديدة هو صعب وليس مستحيل لذلك عليك أولا إزالة الحواجز وثم التعلم  ... وعليك بالصبر والاجتهاد...


                   


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق