U3F1ZWV6ZTM3NjkwOTk1MzBfQWN0aXZhdGlvbjQyNjk4NzAwOTI1
recent
أخبار ساخنة

إليك 9 علامات لجفاف الجسم احترس منها

تتكون أجسامنا من كميات كبيرة من المياه قد تصل إلى حدود 70% بالنسبة للأشخاص البالغين ، تخيل معي لو أن مستويات المياه انخفضت في جسمك بشكل كبير، ما هي أنواع المشاكل التي يمكن أن تواجهها؟. سواء كنت في حالة نشاط بدني أو في حالة روتينك اليومي الخاص بك...

إليك معلومة

















 يمكن في كل الحالات أن تصاب بجفاف الجسم وهو ليس مرضا وإنما حالة يكون فيها الجيم في حالة جفاف أو نقص في السوائل، ولكن كيف يمكنك أن تعرف أنك تفتقر بالفعل السوائل أو أنها مجرد تأثير لحرارة الصيف ؟
إليك 9 علامات احترس منها ...
وقبل التطرق إلى العلامات إليك معلومة عن دور الماء في الجسم
- يتكون الماء من جزئين من الهيدروجين وجزء واحد من الاكسجين (H02) ويعتبر الماء أكثر المواد وفرة في جسم الإنسان وبالرغم من انه لا يحتوي على سعرات حرارية أو مغذيات أخرى إلا ان الجسم البشري لا يعيش بدون الماء لمدة حوالي 10 أيام وعلى العكس يستطيع الإنسان السليم ان يعيش لمدة 6 إلى 8 أسابيع دون طعام. 
- فقدان 5 إلى 10٪ فقط من ماء جسم الإنسان يؤدي إلى جفاف خطير وتحدث الوفاة في الغالب عندما تصل النسبة إلى 15 - 20٪. 
- يحتوي جسم الإنسان البالغ على حوالي 45 لتراً من الماء يدور منها حوالي 30 لتراً ضمن خلايا الجسم وتسمى بالسائل الضمخلوي (واقع ضمن خلية بروتوبلازمية). وتشكل ثلاثة لترات من الخمسة عشر لتراً الباقية بلازما الدم الذي ينقل البروتين والمغذيات الأخرى التي تستطيع اختراق جدران الأوعية الشعرية. أما الأثنا عشر لتراً المتبقية فتكون السائل البيفرجي(الواقع بين الفرج) والذي يحيط بالخلايا التي تصنع اللمف والافرازات الأخرى.


إليك معلومة


1. أنت جائع أغلب الوقت : إن شعرا بالجوع فأنت بالغالب تعاني من الجفاف ويكفيك فقط شرب الماء ويطلق عليه البعض الجوع الكاذب ، يأكل فيه الناس دون داع بدلا من شرب كمية كافية من السوائل. وذلك لأن الجزء المسؤول عن العطش والجوع من الدماغ هو منطقة واحدة، كيف يمكنك أن تفرق بين العطش من الجوع ؟ الجوع يحدث تدريجيا وليس فجأة فلا يمكن أن تصبح جائعا فجأة، وإن حصل ذلك فحاول أن تصل إلى كوب من الماء أولا وليس لشطيرة.

2. جفاف الفم واللسان: جفاف الفم واللسان من أهم أعراض نفص السوائل في الجسم أي جفاف الجسم ، لذلك فإن أفضل شيء يمكنك القيام به هو الإكثار من تناول السوائل للحفاظ على الجسم رطب. الترطيب المناسب يجعل من السهل على جسمك انتاج المزيد من اللعاب وتساعد على التخلص من أعراض جفاف الفم . استهلاك كمية وافرة من الماء على مدار اليوم . إذا لم تتمكن من شرب الماء فإن أكل قطع بعض الفواكه المجمدة جزئيا مثل الأناناس والبطيخ والخيار قد يكون خيارا مناسبا. 
3. جفاف الجلد: يستعمل أغلب الأشخاص كريمات لترطيب البشرة وخاصة في الصيف، فالتعرض الكثير لأشعة الشمس في البحر مثلا يؤدي إلى التأثير السلبي على البشرة ولكن هل الكريمات ترطب وتحمي البشرة ؟ قد يكون ذلك صحيحا لكنك تحتاج أيضا إلى تناول السوائل جيدا للحفاظ على بشرتك من الجفاف. حتى أفضل مرطب لا يمكن الحفاظ على الجلد من الجفاف بسبب الجفاف. فلا غنى عن الماء.
4. التشنجات: إذا كنت رياضيا أو قمت بمجهود بدني فإن تعرضك لتشنجات عضلية هي مؤشر جيد على أن السوائل الخاصة بك منخفضة، تتحتوي العضلات على أكثر من 70 في المئة من المياه، تخيل عندما نقوم بمجهود بدني فإن فقدانك للسوائل بسبب التعرق يكون في حدود 40 في المئة أو أقل ، وبالتالي ترتفع احتمالية تعرضك لتمزق عضلي . كل ما كان التعرق كبير فإنه يستنزف مستويات الصوديوم والبوتاسيوم . لذلك فإن المحافضة على عضلاتك يحتاج إلى المياه والمشروبات الرياضية التي قد تكون ضرورية.
5. رائحة الفم : الغدد اللعابية تستخدم المياه لإنتاج اللعاب، عندما يكون هناك انخفاض في مستويات الماء في الجسم يؤثر على الغدد بشكل سلبي فيخفض إنتاج اللعاب إلى حد كبير، مما يؤدي جفاف الفم. ولكنه لا يتوقف عند هذا الحد، عدم وجود اللعاب يعتبر بيئة دافئة تعزز تراكم البكتيريا مما يؤدي بعد ذلك في رائحة الفم الكريهة.

إليك معلومة 6. الصداع والدوخة : هناك كيس سائل يغلف الدماغ البشري ويعمل على حمايته من تأثير الضربات المفاجئة. إذا انخفض ​​مستوى المياه في كيس السائل بشكل كبير فنتوقع صداعا شديدا أيضا، وهناك احتمالية لارتفاع ضغط الدم وبالتالي ستشعر بالدوار والدوخة .

7. انخفاض العرق : هذا يعتبر واحد من أكثر الأثار شيوعا لعدم وجود كمية كافية من السوائل في الجسم، إذا كنت لا تشرب كثيرا، سيعاني جسمك من الجفاف وبالتالي فإنه بالكاد ينتج العرق حتى في يوم حار جدا.
8. قلة البول (أكرمكم الله) : البول هو مؤشر آخر على حدوث الجفاف، إذا كان لديك البول الداكن، ولها رائحة نفاذة حقا، فإنك تفتقر إلى سوائل. وينبغي أن يكون البول واضحة أو أصفر فاتح. بعض الفيتامينات والأدوية يمكن أن تؤثر على لون البول، لكنها لن تجعله فقط إلى أغمق من اللون الأصفر.
9. الإمساك : الأمعاء في حاجة الى كمية كافية من الماء لنجاح تمرير البراز، وبدون ذلك عليك أن تكون ممسك. يجري جيدا المائية يساعد أيضا الأمعاء تمتص المواد المغذية من الطعام المهضوم.
يرجى التعامل بليونة مع جفاف الجسم وخاصة بالنسبة للأطفال ولتجنب هذه الأعراض عليك بشرب كمية كافية من الماء يوميا وإذا كنت في حالة صيام فعليك بأخذ وجبة سحور تحتوي على الخضر والفواكه الغنية بالسوائل ...
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق