2783854867625958
recent
أخبار ساخنة

الخيانة عبر الفيسبوك وطرق التعامل معها !

الخط
ومن منا لا يمتك حسابا في مواقع التواصل الاجتماعي إن لم يكن أكثر؟ ومهما كان هدفه من انشائه للتعارف أوالصداقة أوالتعليم أوالاطلاع على الأخبار فأنت تمتلك حسابا فعليا...  لقد ركزت مختلف البحوث...

إليك معلومة



















التي أجريت مؤخرا في مختلف الجامعات العالمية على شبكة الأنترنت والعلاقات الاجتماعية التي تنشأ بين الأشخاص والتي تبنى من خلالها بعيدا عن أي رقيب ولا حسيب يكفيك فقط حساب في الفيس بوك أو أي موقع آخر . 


بفضل دراسة جديدة قام بها باحثون من جامعة تكساس للتكنولوجيا، في علاج الخيانة بين الأزواج وجدوا أن العلاقة بين الأزواج قد تتغير بسبب الجانب الفريد للمواقع الشبكات الاجتماعية والتي تعمل على مبدأ التعارف والصداقة، وتحديدا الفيس بوك.

وباستخدام بيانات حول الخيانة عبر الفيس بوك الخاص بموقع Facebookcheating.com، وجد الباحثون أنه على الرغم من مراحل التعامل مع الخيانة الزوجية على الانترنت هي فريدة من نوعها، مما هو متعارف عليه في الحياة الواقعية وإن الخيانة عبر الفيس بوك نفسها تخلق التجارب العاطفية مماثلة للشريك الضحية تماما مثل الحياة الواقعية . . . فالخيانة تبقى خيانة سواء في العالم الحقيقي أو الافتراضي. 

وهذا أمر مهم جدا لأن هناك من يعتقد أنه إذا تم اكتشاف الخيانة الزوجية عبر الإنترنت، أو اقتصارها على نشاط على الانترنت، فإنه لا ينبغي أن تكون مؤلمة كما قال جاكلين كرافنز، وهو مرشح الدكتوراه في برنامج علاج الزواج والأسرة وهو المؤلف الرئيسي للدراسة. 

واكتشف معد الدراسة من خلال أبحاثه العديد من قضايا العلاقات لزبائنه والتي كلها تنبع من الخيانة بفضل الإنترنت لعدد متزايد من الأشخاص الذين يستخدمون مواقع و وسائل الاعلام الاجتماعية، لا سيما الفيسبوك.

لكن لماذا الفيسبوك بالذات ؟

إليك معلومة


يعمل مبدأ الفيس بوك وسياسته التسويقية على ارضاء زبائنه بأي شكل كان وجعلهم يقضون أكثر وقت في الموقع وما ساعده في ذلك نظام دردشة فيه المحدث في كل مرة فلا داعي للقلق فأنت لن تمل منه ولن يدعك الفيسبوك تبتعد عنه مهما حاولت فعقلك مرتبط فيه مثل مثل مواقع التواصل الاجتماعية الأخرى كالتويتر والسناب شات وغيرها .....الخ. 

الفيسبوك يغير باستمرار دينامكيات العلاقات بين الأصدقاء فتجده يذكرك بين الحين والآخر بتواريخ مهمة بينكما كتاريخ الميلاد مثلا .. وقال Cravens عندما ترى الأصدقاء في علاقة عبر الفيس بوك تقول إنها غير رسمية لكن الفيس بوك يسعى لجعلها رسمية.



وجدت الدراسة أن الكثير من الأشخاص اكتشفوا حالات خيانة من طرف شريكهم عبر تبادل الرسائل موحية مع طرف ثالث على موقع التواصل الاجتماعي، على الرغم من أن الاثنين كانا من المفترض أن يكونا في علاقة واحدة.

اليك معلومة


وجد Cravens أنه لم يكن هناك بعد الكثير من البحث لدعم العلاج لهذه الأنواع من المشاكل في العلاقات التي تحدث على الإنترنت.

واستغرب عدم وجود معلومات عن موضوع منتشر جدا في مجتمع الفيسبوك وأكثر من 1 مليار مستخدم، واعتبارا من مارس قرر 2013 Cravens لمتابعة هذا الموضوع لمشروع طرق بالطبع النوعي، جنبا إلى جنب مع مساعدة من كايتلين ليكي، الذي يشغل أيضا طالب دراسات عليا في برنامج العلاج الزواج والأسرة وجيسون وايتنج، وهو أستاذ مشارك في البرنامج.

وقال عملنا Facebookcheating.com لتحديد عملية التكيف بالنسبة للأشخاص الذين اكتشفوا خيانة الشريك في الفيسبوك"، وقال Cravens " لقد اكتشفنا عدة محاور رئيسية، وتمكنت من خلق نموذج العملية التي تتحرك من خلال مراحل مختلفة من طرق الناس على التعامل مع المعلومات."

ويتضمن النموذج المراحل الخمس التالية:

العلامات التحذيرية : الشريك الذي يخدع يعمد على ارسال إشعارات أو ملاحظة سلوك مشبوه على شبكة الإنترنت، مثل تقليل النشر، ومسح السجلات من المتصفح والتاريخ وإضافة كلمات السر وتغييرها باستمرار.

اكتشاف الخيانة الزوجية: الفرد إما يأخذ على عاتقه التحقيق في علامات التحذير، أو يكتشف بالصدفة الخيانة.

تقييم الضرر: يحدد الفرد ما إذا كانت الأفعال المكتشفة لا تشكل تهديدا أو انتهاكا للعلاقة. 

وبناء على تقييم الضرر: إذا قرر الفرد أن الفعل أو الأفعال التي اكتٌشفت تشكل انتهاكا للعلاقة، فلديه خيارين هو أو هي إما يواجه أو يتجنب الشريك... أحيانا يقرر الفرد أن الأدلة لم تكن ملموسة بما فيه الكفاية لتكون قادرة على التعامل مع شريك أو يمكن أن يفكر في الانتقام، والذي يتضمن عادة نشر الرسائل عبر الإنترنت أو إرسال رسالة لطرف ثالث، أو شريك الطرف الثالث.

اتخاذ قرار في العلاقة: على أساس مدى قرر الفرد التصرف، فإنها يميل إلى اتخاذ قرار حول العلاقة، البعض قد يرغب في انهائها لأنها انتهاك للثقة، والبعض الآخر يحاول التأكد من استخدام السلوكيات مراقبة من أن الأمر لن يحدث مرة أخرى، والبعض الآخر يكون في حيرة من أمره غير متأكد حول ما ينبغي أن تكون الخطوة التالية.

"بالنسبة لكثير من الأزواج، الخطوة الثالثة يمكن أن تكون صعبا للغاية لأن الأزواج في كثير من الأحيان لا تملك قواعد واضحة المعالم حول السلوك على الانترنت قال Cravens " انهم ليسوا متأكدين تماما ما إذا كانت خيانة واضحة أم لا ... فالرغبة أحيانا في عدم التفريط وخسارة الشريك قد تلعب دورها من جهة ويمكن أيضا أن تلعب الغيرة دورها أيضا ".

قد يهمك أيضا:  الغيرة الجرح القاتل


بغض النظر عن هذا وذاك، فإن التأثير العاطفي لاكتشاف أمر خيانة على الشبكة العنكبوتية والواقع الافتراضي ليس أقل شدة من الأفعال التي ترتكب في شخص في الواقع.

"الناس لديهم القدرة على أن تكون أكثر عرضة للوقوع في المحظور على شبكة الإنترنت، مما يسهل أن تكون استجابة عاطفية أكبر وهذا ما يمكن أن يكون مدمرا للصحة النفسية والجسدية.

من المهم جدا أن تكون لنا نظرة واضحة فيما يخص هذا الموضوع لكلا الشريكين عبر وضع خطوط حمراء وجعل الثقة المتبادلة بين الشريكين وعدم جعل فروجات لشياطين الانس والجن. 


ما الذي يجعلنا عرضة للوقوع في علاقات مشبوهة في مواقع التواصل الاجتماعي؟


1. استجابة سريعة: إن الإشباع الفوري عبر الاتصال بالإنترنت تتيح التعزيز السريع للسلوك، والتي تسبب مجموعة من العواطف لدفع العملية بدلا من التصرف بعقلانية.

2. إمكانية الوصول: توفر الإنترنت امكانية الوصول إلى الناس فلايكاد شخص يمكتلك حسابا في مواقع التواصل الاجتماعي إلا وتواصلت معه مهما كان موقعه.

3. السلوك الفاضح تأثير اوف لاين: نظرا لامكانية التخفي التي تقدمها شبكة الإنترنت، فإن الأشخاص لن يجدوا حرجا في القيام بأفعال وقول كلام لن يتجروا على قوله وجها لوجه.

4. عدم الكشف عن الهوية : ليس كونها معروفة من قبل الطرف الآخر، تسمح هوية الفرد التي ينتحلها في أن تلعب دورا مهما في شخصيتة ،فانتحالك لهوية غيرك يمكن من ان تكوت الشخص الذي كنت دائما ترغب في أن تكونه.

5. القدرة على تحمل التكاليف: الناس يعتقدون انهم لا يضرون أي أحد، ثم ليس هناك ضرر في اقامة علاقة عبر الفيسبوك وتوك علاقة حقيقة طالما ليس هناك تواصل وجها لوجه أي لا أنه تبدو أن هناك أي تكلفة الظاهرة المرتبطة السلوك (إما ماليا أو اجتماعيا)  
6. الوهم من الخصوصية: وهذا يسمح لإشباع الذات الناس يعتقدون أن لا أحد يعرف أنهم يعيشون حياة سرية لها خصوصيتها من جميع النواحي، بينما يكون العكس كعيشه كشخص متزوج.

ولا عجب أن نلوم الفيسبوك في تورطه عدد حالات الطلاق. مثل أي منصة أخرى لوسائل الإعلام الاجتماعية، الفيسبوك تستضيف مجموعة واسعة من المستخدمين، فالبعض يبحث عن التحفيز الفكري، والبعض الآخر يسعى الرفقة فهو لا يخلو من السلوكيات الايجابية والسلبية... 

كيف يمكنك أن تعرف إذا السلوكيات الخاصة بك على الانترنت تقترب خطير؟ 

اليك معلومة


• هل تتردد بصف مستمرة لحساب هذا الشخص ؟ 
• أنت أكثر التزاما في التحقق من الرسائل التي تصلك.
• عدم المقدرة على البقاء بعيدا عن جهاز الكمبيوتر أو الهاتف المحمول 
• أنت أكثر انفتاحا مع صديقك على الانترنت من مع شريك حياتك 
• تقوم بقفل جهازك المحمول والكمبيوتر وهاتفك لضمان أن شريك حياتك لا يغزو خصوصيتك 
• تعتقد أن الاجتماع وجها لوجه يبدو وكأنه فكرة أفضل اولا ثم يمكنك الدردشة عبر الانترنت 
• الوقت الذي يقضيه مع صديق الإنترنت يفوق الوقت الذي يقضيه مع العائلة أو العمل 
• التأثر بمشاعر الطرف الآخر 
• تنجذب لصديق الفيسبوك يتجاوز جاذبية للحصول على شريك حياتك 
• إذا حدث هذا مع أشياء أخرى لا يسع المقام لذكرها فلا تحتاج لخفض حديثك معه، بل تحتاج إلى قطع تشغيله لأنك أصبحت مدمنا لهذا الشخص.


ماذا تفعل إذا أصبحت علاقة على الانترنت مشكلة لك: 
إليك معلومة

• هل ما هو ضروري إنهاء العلاقة أو السلوك. العملية التدريجية هي لا فائدة على الإطلاق، كأن تقول لن أتكلم مع هذا الصديق كثيرا كما في الماضي، فاقطعها إن أمكن، وإذا وجدت أنك لا تستطيع التوقف عن ذلك، حاول الحصول على المساعدة من أي شخص او ... اعمل ما يلزم لإنهائها على طريقتك. 
• هل العمل على اكتشاف ماضيك الذي كنت عليه كافي لأن يجعلك عرضة للخطر في المقام الأول، والذي يجعل لكم الزواج عرضة للخطر. ؟

• لا تلوم شريك حياته لأي رد فعل منه فالزيجات السيئة تتم هكذا الخيارات السيئة أنت قمت بها تحمل المسؤولية الشخصية كن واعي بالمسؤولية احترم شريك حياتك وثق به وإن لم تثق به فلا تتقدم معه خطوات إلى الأمام لأنه لا يمكنك الرجوع حينها من دون دفع الثمن.

• العمل على تضميد الجراح وترتيب حياتك من جديد.

إذا كان زواجك في ورطة، فحاول أخذ النصح من أهل الرشاد للحفاظ عليه، فلم يعد الكذب والزنا والغضب أو قضايا أخرى تضر بمتانة العلاقة بين الأزواج، فوسائل الإعلام الاجتماعي والشبكات الاجتماعية على الانترنت قد تبدو غير مؤذية ولكن إذا كنت قد تأثرت بالمغريات، ويعرف أن هناك العديد من الأشخاص الذين اغتروا بها. فسارع لحل المشكلة قبل ان يحل وقت ليس هناك فيه أمل .




ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة