2783854867625958
recent
أخبار ساخنة

عندما تعتزل الناس هذه 9 أشياء ستحدث لك !

الخط
بعض الناس يعتقدون أن "العزلة" أو الخلوة أمرا سيئ فهي تعني أنك شخص معادي للمجتمع أو أنك شخص غير مرغوب فيه وليس لديك وضع جيد لتقابل به الناس.


ولكن في الواقع الخلوة مع نفسك هي عكس ذلك تماما وهي ليست أمر سيء كما يروج له كما أن هناك عدد من الفوائد التي تظهر بمجرد احتضانك للعزلة لبعض الوقت.

نحن هنا لا ندعوا إلى اعتزال المجتمع فلا يمكن العيش باستقلالية عن المحيط الخارجي لأنه لا يمكن لأحد أن يجادل في الفوائد وأفراح التي تأتي جنبا إلى جنب مع الوفاء في العلاقات مع الأشخاص آخرين لكن لابد وأحيانا من الجلوس في عزلة عن المحيط الخارجي أي الجلوس في عزلة والخلوة مع نفسك فقط

فبمجرد أن تخلو بنفسك ستحصل على عدد من الفوائد وفيما يلي تسعة أشياء مذهلة من شأنها أن يحدث في حياتك عندما تبدأ في الاستمتاع الخلوة.


👈. إعادة شحن نفسك.

في كثير من الأحيان عندما نكون محاطين من قبل أشخاص آخرين ننفق الكثير من الطاقة في محاولة للحفاظ على سعادة الآخرين وجعلها تضحك وتهدئة غرورهم وقراءة مشاعرهم، وجميع التفاعلات الأخرى التي تأتي جنبا إلى جنب مع التفاعل المنتظم.

ويمكن أن يكون استنزاف عقلك لكثير من الطاقة إذا كنت متصلا باستمرار مع أشخاص آخرين والخلون مع نفسك لبعض الوقت وحده يتيح لك إعادة شحن نفسك وأخذ قسط من الراحة من العمل بدل فرض ضرائب عاطفيا وعقليا على نفسك من خلال تفاعلك المستمر.


👈. معرفة أين أنت من حياتك.

حياتك تتحرك دائما في وتيرة سريعة بسرعة من النادر عليك ملاحظتها وهذا هو الأرجح إلا عندما يكون لديك لحظة للجلوس وحدك والتأمل في حياتك.

الخلوة تمنحك فرصة مثالية لتأمل النفس قليلا إذا كنت تنفق الكثير من الوقت في معالجة أفكار ومشاعر الآخرين فإنه هو أفضل تحويل تركيزك ووقتك إلى الداخل.... توفر العزلة بيئة مثالية للتفكير.


👈. يمكنك الحصول على اتصال مباشر مع مشاعرك .

مرة أخرى وعندما كنت محاطا من قبل أشخاص آخرين وفي كل وقت فأنت تحاول وباستمرار قراءة وتلبية عواطف الأشخاص الآخرين لدرجة أنه قد ينتهي بك المطاف بفقدان صلتك مع نفسك.

عند الاختلاء بنفسك سوف تكسب حسنات أكبر لعواطفك وسوف تقوم بإنشاء فهم أعمق لنفسك وميولاتك هذا ما يجعلك سعيدا لأنك تخلصت مما يزعجك وما يحزنك.

مع هذه المعرفة فمن الأسهل لك تنظيم عواطفك ولكن كل ذلك يبدأ مع فهم كيف تشعر والتي تأتي من قليل من العزلة.


👈. عليك أن تبدأ في فعل الأشياء التي تستمتع بها فعلا.

عندما تكون دائما في صحبة أشخاص آخرين فعلى الأرجح أنك تقوم بعديد من التنازلات من أجل إيجاد حلول للمجموعة بأكملها يمكن أن تستمتع بها، ولسوء الحظ فالرأي الغالب للمجموعة يمكن أن يكون أمرا سيئا وغير محبب لك.

لذلك فمن السهل للاستمتاع بالخلوة بمجرد أن ندرك أن ذلك يمنحك المزيد من الحرية أن تفعل الأشياء التي تريد القيام به فعلا.

👈. ستصبح أكثر إنتاجية.

يمكن أن تكون صحبة أشخاص آخرين أمرا ممتعا ومسليا، ولكنه على نقيض آخر يمكنه أيضا أن يؤثر بشكل كبير على إنتاجيتك..

الوقت الذي تقضيه وحدك يمكن أن يكون أكثر إنتاجية في الحياة من وقتك الذي تقضيه مع المجموعة ستكون لك الفرصة لمتابعك عملك ومراقبة اخطائك وانحرافاتك وتصحيحها. 

👈. يمكنك التمتع علاقاتك حتى أكثر من ذلك.

عند قضاء بعض الوقت وحدك على أساس منتظم والاستمتاع به سوف تقدر علاقاتك مع الآخرين بشكل جيد والتمتع بها أيضا وذلك لأن الوقت الذي تقضيه وحدك يمنحك مزيدا من التقدير لنفسك.


👈. تشعر بأنك أكثر استقلالية.

عندما تعتزل الناس فسوف تشعر بمزيد من الثقة في قدرتك على أن تكون شخصا ناجحا. وهذا يؤدي بطبيعة الحال إلى شعورك باستقلالية أكثر.

فلن تشعر بالقلق ولن تشعر بالحاجة للتفاعل المستمر مع الآخرين فلا أحد تهتم بأمره سواك فقط.

👈. لن تضطر للاعتذار عن أي شيء.

عندما تعتزل الناس سترى بسرعة أن الوحدة تعني أنه لم يعد لديك دين للاعتذار لأي أحد في كثير من الأحيان نحن نفعل أشياء قد تؤدي إلى ازعاج الآخرين من دون قد منا أو إيذاء شخص مشاعر آخر ومن ثم يجب أن تعتذر عنه بسرعة.

ولكن عندما تكون وحدك لن تكون مضطرا إلى الاعتذار عن أي شيء والتي تأخذ الكثير من الضغوط في معظم الحالات وما يصاحبها من مشاعر الخوف والقلق والتخمين فيما ستقوله.


👈. التوقف عن البحث عن التحقق من الصحة قراراتك.

غالبا ما نشعر بأننا في حاجة للحصول على الموافقة من وجهة نظرنا الأهل والأصدقاء قبل أن نتخذ الإجراءات اللازمة وقرارنا النهائي ونحن نتطلع باستمرار إلى أشخاص آخرين للحصول على المشورة بشأن ما ينبغي علينا القيام به بعد ذلك.

بالطبع، هناك أوقات ليست مقبولة تماما لطلب المشورة ولكن من الضروري بصراحة ولكن هناك أيضا أوقات حيث أننا قادرون تماما على العمل لوحدنا ولن يكون علينا النظر إلى آراء الآخرين.

عندما تقضي أوقاتا وحدك ستعرف كيف تثق بحدسك واتخاذ القرارات دون أي التحقق من صحتها من طرف ثالث.


طالع أيضا








ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة