2783854867625958
recent
أخبار ساخنة

10 صفات الشخصية أنت لا تعلم بأنك ورثتها من والديك !

الخط
لديك عينين بنيتين مثل أمك وسيقان طويلة مثل والدك...! مثل هذه الامور لا نصدقها عندما نفكر في ذلك لكن الحقيقة أننا ورثنا كل سمة مادية من والدينا وذلك من نسخ في جيناتهما ولكن ما هي الأشياء الأخرى التي جاءت من أسلافنا ؟

إليك معلومة




إليك معلومة تعطيك نظرة على أحدث البحوث في علم الوراثة واكتشاف بعض الأشياء مثيرة للدهشة .. وفيما يلي عشرة صفات الشخصية التي ترث من والديك ...

1. ارتفاع مستويات الكولسترول

ويعتقد كثير من الناس أن المستويات العالية من الكوليسترول ترتبط مع ما نأكله، إذا كنت تريد أن تعيش حياة طويلة وسعيدة تحتاج إلى أكل الخضروات والفاكهة والحصول على الكثير من التمارين الرياضية  أو هكذا يذهب الاعتقاد السائد.

ولكن في بعض الأحيان ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم يتوقف في الواقع ليست على نمط حياتنا ولكن على جيناتنا. حوالي 1 في كل 500 شخص لديه طفرة جينية خاصة مما يؤدي الى تراكم الكوليسترول في الدم لديه. هؤلاء الناس لديهم مستويات عالية من هذه المادة حتى لو كانت لا تأكل شيئا غير الخضار.

2. نمط صلع الذكور يأتي من الأم
إليك معلومة


يقع واحد من الجينات التي تلعب دورا في الصلع في الكروموزوم (اكس) الرجال يرثها من أمهاتهم ولكن لا تتسرع في القاء اللوم عليها لشعرك الرقيق فهناك جينات أخرى تلعب دورا أيضا في هذا، بما في ذلك تلك التي يتم ورثتها من الوالد وعلاوة على ذلك توجد عوامل بيئية أيضا أخرى تأثر على تساقط الشعر.

3. النجاح الأكاديمي

عندما توبخ الأم طفلها من أجل الحصول على علامات جيدة في المدرسة، وأنها تشير إلى أن فعلت أفضل بكثير من ابنها في دراستها فهي على الأغلب على حق لأن النجاح الأكاديمي يعتمد على 55٪ على الميراث الجيني الخاص بك الآلاف من الجينات مسؤولة مسؤولية مباشرة تفوقك في المدرسة حتى إذا أظهرت قدرات قائمة خلال أيام الدراسة فقد حصلت على امكانات كبير من والديك.

4. حب القهوة

هل تحب شرب الكثير من القهوة يوميا ولا تستطيع الاستغناء عنها؟ حسنا يمكنك إلقاء اللوم على جيناتك! أجرى العلماء دراسة مقارنة للأشخاص الذين لا يستطيعون العيش من دون القهوة وأولئك الذين يمكنهم ذلك، واتضح أن المجموعة الثانية كانت لديها مجموعة معينة من الجينات مما يعني أنها تمتص الكافيين بشكل أبطأ، وهذا يعني أنهم لا يشعرون بالحاجة لشرب القهوة على أساس منتظم من أجل الحصول على الاندفاع من الطاقة على عكس المجموعة الأولى.

5. داء السكري بداية من الشباب

عادة ما يتطور السكري من النوع 2 بين كبار السن، ولكن أحيانا يحدث عند الأطفال والمراهقين مع أسلوب حياة نشط ، هذا هو المعروف باسم مرض السكري البادئ عند النضج من الشباب، ويبدو أنه نتيجة لطفرة جينية، على الرغم من أن سوء التغذية يمكن أيضا أن يلعب دورا في ذلك.

6. عمى الألوان من الأم

عدم قدرة الشخص على التفريق بين بعض الألوان هي في كثير من الأحيان شيء موروث وموجود من خلال جينات الأم. الجين الذي ينتج في كثير من الأحيان يتم توريث لأبناء من أمهاتهم. بالنسبة للجزء الأكبر، فإنه من الرجال الذين يعانون من عمى الألوان. يرجع ذلك إلى حقيقة أنه في التركيب الجيني لها لا يتم تعويض الخلل من واحد X كروموسوم الخاص بالأمهات في حين أن النساء لها مشاكل في كروموسوم X من آبائهن.

7. عدم تحمل اللاكتوز (الحساسية منه)

قد يبدو الأمر مستغربا، ولكن 65٪ من البالغين ليس لديهم القدرة لهضم اللاكتوز أو سكر الحليب أو هي منخفضة، واحد جين معين هو المسؤول عن ذلك عندما يكون الطفل لا يزال صغيرا جدا فإنه يحتاج الى الحليب للبقاء على قيد الحياة ويعمل بالتالي الجسم على خلق انزيم لهضم اللاكتوز.. كما يحصل هذا عند الشخص الأكبر سنا ولكن قدرتها على استيعاب منتجات الألبان تقل سوى جزء ضئيل من الناس لديهم هذا الجين للتسامح مع اللاكتوز وهذا يعني أنهم يستطيعون هضم الحليب بشكل فعال دون أي مشاكل في أي عمر.

8. القدرة على قيادة السيارة

ما يؤكده العلماء أنه لا يوجد تشابه بين الأفراد ليس كل منا لديه القدرة الفطرية على قيادة السيارة يمكنه معرفة كل قواعد الطريق واجتياز اختبار القيادة بنجاح، ولكن إذا كان لديك الجينات الخاصة التي تؤثر على القدرة على توجيه نفسك وسرعة ردود فعلك أو الذاكرة الخاصة بك، ثم حصول كل هذا وراء عجلة القيادة وهو ما قد يكون فكرة سيئة، لأنك ستكون أكثر عرضة لتشتيت الانتباه أثناء القيادة وبالتالي أكثر عرضة للحوادث ويعتقد العلماء أن هذه الجينات توجد في ما يصل إلى 30٪ من السكان.

9. قصر النظر
إليك معلومة

إذا كان لدى الشخص قصر النظر فعلى الأغلب أن أحد الوالدين أو كلاهما يعاني من هذه المشكلة والتي تكون خطر على الأطفال بنسبة 50%

ومع ذلك يعتقد العلماء أنه لا يمكننا أن نلقي اللوم كله هنا لعلم الوراثة أولئك الذين يقضون وقتا أقل في الجلوس أمام جهاز الكمبيوتر وتجنب اجهاد أعينهم هم أقل عرضة للمعاناة من قصر النظر.

10. الشعبية والشهرة

قد يبدو الأمر هنا غير قابل للتصديق ولكن سر شعبية الشخص هو مخفي في جيناته وصل العلماء في جامعة هارفارد إلى هذا الاستنتاج بعد سنوات طويلة من البحث المضنى وهم يعتقدون أن في فجر وجود البشرية أولئك الذين كانوا يحملون معلومات قيمة عن مصادر الغذاء أو الخطر كانوا في مركز اهتمام مجموعات اجتماعية معينة والناس الذين ورثوا هذه الجينات هم الذين يحظون بشعبية كبيرة بين أقرانهم والذين الناس في كثير من الأحيان تريد أن تكون مع الأصدقاء. كيف حدث هذا لتمرير؟ ربما البحوث المستقبلية ستجعل هذا أكثر وضوحا.

اقرا أيضا 


                       

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة