2783854867625958
recent
أخبار ساخنة

هذا هو أفضل سن للأمومة في دراسة جديدة !

الخط
تربية طفل هي رحلة رائعة والتي يمكن أن تجلب السعادة والفرح وكذلك التحديات والمخاوف بغض النظر عن عمرك وحتى لا يكون هناك سؤال من هذا القبيل "ما هو الوقت المناسب" لأصبح أم ؟














فلقد وجدت دراسة جديدة أن الحمل بعد سن الـ 35 له فوائد كبيرة....
كلما تقدمت المرأة في العمر أصبحت أكثر رغبة في أن تصبح أمّا وهذه ليست مجرد مسألة موضة، فالنساء مثلا في الثلاثينيات والأربعنييات يصبحن أكثر أمانا وأكثر تصميما وأكثر عرضة ليكن في آمان في علاقتهن العاطفية والمهنية.

تاريخيا يعتبر الحمل بعد سن الـ 35 محفوظ بالمخاطر ومع ذلك العلم اكتشف فوائد جديدة في حالات الحمل المتأخر أي بعد 35 سنة.

لقد ثبت سابقا أن إنجاب طفل بعد 35 يزيد من متوسط العمر المتوقع واليوم وفي دراسة جديدة أجريت في جامعة جنوب كاليفورنيا (اطلع عليها) كشفت أن الولادة بعد سن 35 يحسن القدرات العقلية للأم .

كيف توصلوا إلى هذا الاستنتاج؟

أجرى الباحثون عدة اختبارات على عينة من 830 من النساء بعد سن اليأس، تم اختبار المشاركين في الدراسة فيما يخص كل من التخطيط، الإدراك البصري، الذاكرة اللفظية، التركيز والانتباه، ووجد الباحثون أن النساء اللواتي كان أول طفل لهن بعد 24 سنة أفضل في الاختبارات العقلية وحل المشكلات والمهارات اللفظية مقارنة مع أولئك اللواتي أصبحن أمهات وهن تتراوح أعمارهن بين 15 و 24، النساء اللواتي قمن بإنجاب طفل بعد 35 لديهن الذاكرة أفضل والإدراك أحسن.

ما هو السبب الذي يجعلها أكثر وضوحا عقليا؟

يعود ذلك إلى زيادة الهرمونات - الاستروجين والبروجستيرون - خلال فترة الحمل، والتي لها تأثير مفيد على كيمياء الدماغ ووظيفته وخاصة إذا حدث الحمل الأخير في سن متأخرة.

عندما يقرر الزوجين أن يكون لهما طفل فإن الحمل في أي سن له مزاياه وعيوبه الشيء المهم هو أنه يجب عليك أولا استشارة طبيبك لجعل الحمل صحي .

قد يهمك أيضا

                

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة