U3F1ZWV6ZTM3NjkwOTk1MzBfQWN0aXZhdGlvbjQyNjk4NzAwOTI1
recent
أخبار ساخنة

السكتة الدماغية أعراضها وأسبابها وطرق علاجها !

يصاب أكثر من ربع مليون شخص في ألمانيا وحدها بما يعرف بالسكتة الدماغية، وككل مرض فإن السكتة الدماغية يمكن التنبؤ بها قبل حدوثها عبر عدد من الدلالات والاشرات التي يعطيها لنا جسمنا في محاولة لحمايتنا.
إليك معلومة














إليك معلومة تحاول تسليط الضوء على هذا المرض المجهول عند الأغلبية 

يصاب نحو 270 ألف شخص في ألمانيا بالسكتة الدماغية أو الجلطة الدماغية STROKE وكانت تعرف بالانجليزية سابقا باسم حادثة وعائية دماغية (Cerebro vascular accident ) اختصارا "CVA" تحدث عندما يتوقف أو يتعرقل بشدّة تدفق الدم إلى أحد أجزاء الدماغ، مما يحرم أنسجة المخّ من الأكسجين الضروري جدا ومواد التغذية الحيوية الأخرى. ومن جراء ذلك، تتعرض خلايا المخ للموت خلال دقائق قليلة.

ومن أصل 270 ألف فإن 200 ألف شخص يصابون بها للمرة الأولى، وغالبا ما يكون كبار السن أكثر عرضة للسكتة الدماغية، وذلك وفقا للمركز الألماني للحماية من السكتة الدماغية. فحسب الإحصائيات فإن 4 إلى 15% فقط من هؤلاء المرضى تقل أعمارهم عن 50 عاما، ويهدف يوم السكتة الدماغية في العاشر من أيار/مايو الجاري للفت الأنظار لهذا المرض.

1. أسباب السكتة

السكتة الدماغية هي حالة طوارئ طبية، والعلاج الفوري لها أمر بالغ الحيوّية والأهمية، إذ يمكن من خلاله تقليل الأضرار للدماغ ومنع المضاعفات المحتملة ما بعد السكتة.

من حسن الحظ إنه بالإمكان معالجة السكتة الدماغية. إن رفع مستوى السيطرة على معظم عوامل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، مثل فرط ضغط الدم (Hypertension)، التدخين وفرط الكولسترول في الدم (High blood cholesterol)، هي السبب الرئيسي، على الأرجح، لانخفاض حالات السكتة الدماغية.


2. أعراض السكتة الدماغية 

ذكر كبير الأطباء في قسم الرعاية الخاصة لمرضى السكتة الدماغية بمستشفى لايبزيغ دومينيك ميشالسكي أنه من بين الدلائل على الإصابة بإحدى حالات السكتة الدماغية هي حدوث اضطرابات في الرؤية وإصابات شلل واضطرابات في الوجه والذراعين والساقين. ولا يزال الكثير من الناس لا يأخذون هذه الأعراض على محمل الجد، حسبما اشتكى الطبيب ميشالسكي.

ويمكن ايجاز الأعراض في النقاط التالية:

إذا أصيب شخص بالسكتة الدماغية، قد يشعر بشلل في جانب واحد من الجسم

ينبغي الانتباه إلى العلامات المبكرة التالية:

- صعوبات في المشي: من أعراض السكتة الدماغية أن يفقد الشخص التوازن ، يشعر بدوخة أو يفقد قدرة التنسيق بين الحواس، الحركة والكلام.

- صعوبات في التكلّم: قد يصبح كلامه متثاقلا أو قد يفقد القدرة على إيجاد الكلمات المناسبة لوصف ما يحدث له ومعه.

- شلل (Numbness) في جانب واحد من الجسم: قد يفقد الإحساس، أو يشعر بشلل نصفي (شلل في جانب واحد من الجسم). حاول رفع كلتيّ ذراعيك فوق رأسك في الوقت نفسه. إذا بدأت إحداهما بالهبوط، فمن المحتمل إنك مصاب بالسكتة الدماغية.

- صعوبة الرؤية: قد يعاني من تشوّش الرؤية بشكل فجائيّ قد يفقد الرؤية للحظات قليلة، أو قد يعاني من الشَّفَع (ازدواج الرؤية، أو: الرؤية المزدوجة - Diplopia)

- الصداع: الصداع الذي يظهر فجأة ودون سابق إنذار، أو الصداع غير العادي، الذي قد يكون مصحوبا بتشنّج في الرقبة، آلام في الوجه، آلام بين العينين، تقيؤ فجائيّ أو تغيرات في الحالة الإدراكية - قد تدل، في بعض الأحيان، على الإصابة بالسكتة الدماغية.

عند معظم الناس، العلامة الأولى التي تشير إلى إصابة محتملة بالسكتة الدماغية هي نَوْبَةٌ إِقْفارِيَّةٌ عابِرَة (TIA - Transient ischemic attack). والنَوْبَةٌ الإِقـْفارِيَّةٌ العابِـرَة هي خلل مؤقت في إيصال الدم إلى جزء واحد من الدماغ.

3. أنواع السكتة الدماغية

3. 1. السكتة الدماغية الإقفاريّة (ischemic stroke):

يشكل هذا النوع من السكتة الدماغية حوالي 80% من السكتات الدماغية. هذه السكتة تحدث عندما تضيقّ شرايين الدماغ أو تنسدّ، مما يسبب انخفاضا كبيرا في كمية الدم المزوّدة إلى الدماغ (نَقْصُ التَّرْوِيَة .

انواع السكتة الدماغية الإقفارية الأكثر شيوعا هي:

- سكتة دماغية خـُثارِيّة (Thrombotic stroke) - يحدث هذا النوع من السكتة الدماغية عندما تتكوّن خَثْرَة / جُلـْطَة (Thrombus) في أحد الشرايين المسؤولة عن توريد الدم إلى الدماغ. تخثـّر الدم يحدث عادة في المناطق التي كانت قد تضررت من جراء مرض تصلب الشرايين.

- سكتة دماغية صِمِّيَّة (أو: إنصِمامِيّة - strokeEmbolic) – يحدث هذا النوع من السكتة الدماغية عند تكوّن خَثرة أو جُسَيم آخر في داخل أحد الأوعية الدموية البعيدة عن الدماغ، في منطقة القلب، عادة فيجرفها تيار الدم معه حتى تستقر في وعاء دموي ضيق في منطقة الدماغ. 

- السكتة الدماغية النّزْفِيّة (Hemorrhagic stroke)

تحدث هذه السكتة عندما يبدأ أحد الأوعية الدموية في الدماغ بالنّزْف او بالتمزق. هذا النّزف قد يحدث نتيجة بعض الحالات الطبية التي تؤثر على الأوعية الدموية، مثل فرط ضغط الدم غير المُعالـَج وأُمّهات الدم (أمّ الدمّ: توسّع كيسيّ غير طبيعي في شريان أو أكثر - Aneurysm). وثمة سبب آخر أقل شيوعا للنّزف، هو تمزق الأوعية الدموية، وهو تَشَوُّهٌ شِرْيانِيٌّ وَريدِيّ (AMV - Arteriovenous malformation) يتمثل في كون بعض الأوعية الدموية رقيقة الجدران، مما يؤدي إلى تمزقها بسهولة. وهو تشوّه خِلـْقِيّ.

هنالك نوعان من السكتة الدماغية النزفيّة:


أ- نزيف داخل الدماغ - في هذا النوع من السكتة الدماغية، ينفجر أحد الأوعية الدموية الموجودة في داخل الدماغ فيتدفق الدم إلى أنسجة الدماغ من حوله، مما يسبب ضررا لخلايا الدماغ. 

ب- نَزْفٌ تَحْتَ العَنْكَبوتِيَّة - في هذا النوع من السكتة الدماغية، يبدأ النزف في أحد الشرايين الكبيرة أو في منطقة سطح الدماغ فيتدفق الدم في الحيّز ما بين الدماغ والجمجمة. هذا النوع من النزيف يكون مصحوبا، عادة، بصداع قوي جدا وفجائيّ.


عوامل الخطر للإصابة بسكتة دماغية تشمل:

- السن: الأشخاص في سن 55 عاما وما فوق

- فرط ضغط الدم 

- فرط الكولسترول

- التدخين

- مرض السكري

- السمنة 

- أمراض القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك فشل القلب (heart failure)، عيب في القلب، التهاب القلب أو عدم انتظام ضربات القلب

العلاج

بعد فحص المخ تكون هناك طريقتان لفتح الأوعية الدموية حسبما أوضح ميشالسكي إحداها من خلال إعطاء المريض محلول والأخرى من خلال إدخال قسطرة عبر منطقة المغبن الموجودة بين الفخذ والبطن إلى المخ، وأشار الطبيب الألماني إلى أن الطريقة الأخيرة جديدة نسبيا وأصبحت تستخدم بشكل واسع منذ نحو عامين.

وذكر الطبيب المختص أنه غالبا ما يظل المرضى أياما عديدة في قسم السكتة الدماغية، وأنه من المهم متابعة العلاج والتدريب على النطق خلال فترة النقاهة والعلاج النفسي، والذي يمكن أن يستمر أسابيع عدة في الغالب وتقدمه مؤسسات رعاية صحية متخصصة في حالة عدم توفر هؤلاء الأقارب.


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق