U3F1ZWV6ZTM3NjkwOTk1MzBfQWN0aXZhdGlvbjQyNjk4NzAwOTI1
recent
أخبار ساخنة

كيفية إعداد تقرير تربص للحصول على شهادة ليسانس LMD

كيفية إعداد تقرير تربص للسنة الثالثة بطريقة علمية ممنهجة، تحرير تقرير التربص، هيكل تقرير التربص، قبل طباعة التقرير، كيف أعد تقرير التربص ببساطة 

مدونة إليك معلومة




مدونة إليك معلومة 


يهدف هذا الدليل إلى توجيه طلبة السنة الثالثة ليسانس للطريقة العلمية السليمة في إعداد وتحرير تقرير التربص لاستكمال متطلبات الحصول على شهادة ليسانس ل م د.

1- ما هو تقرير التربص؟

تعريف تقرير التربص: حسب القوانين المنظمة للدراسة ووفقا لما جاء في عرض التكوين فإن طلبة سنة الثالثة ليسانس مطالبون بإنجاز تربص في مؤسسة إدارية أو اقتصادية يتلاءم نشاطها مع التخصص الجامعي للطالب، حيث يمكّن هذا التربص الطالب الذي يحضر شهادة الليسانس من التعرف على ظروف العمل في الوسط المهني وتطبيق معلوماته النظرية والتطبيقية المكتسبة خلال تكوينه ويختتم التربص بتحرير تقرير عن التربص وفقا لأهداف التكوين.

و يتم تقييم تقرير تربص الطالب من طرف لجنة مشكلة من الأستاذ المشرف والأستاذ المقيم والوصي المهني داخل المؤسسة المستقبلة إن أمكن وتُدرج علامة التقرير بمعامله في معدل علامات السداسي الثاني.

2- اختيار عنوان واشكالية تقرير التربص:

بناء على تخصص الطالب وبالاتفاق مع الأستاذ المشرف، يتم اختيار إشكالية بحث نابعة من الواقع الاقتصادي ويحاول الطالب من خلال تقرير التربص الإجابة عنها.

3- الأهداف المرجوة من إنجازتقرير التربص:

إن إعداد تقرير التربص يسمح للطالب بتحقيق مجموعة من الأهداف أهمها:

- تطبيق بعض المعارف النظرية المحصّل عليها خلال المسار الجامعي و اكتساب بعض الخبرة المهنية؛

- اكتشاف ظروف العمل في المؤسسة و تعلم كيفية الاندماج في بيئة مهنية؛ 

- زيادة معارف الطالب بمعلومات حول المؤسسة محل الدراسة و القطاع الاقتصادي الذي تنتمي اليه؛

- تدعيم روح التحليل و المبادرة لدى الطالب من خلال تشخيص أوجه القصور واقتراح حلول عملية للمؤسسة محل الدراسة؛

- تعلم الأصول العلمية لإنجاز الدراسات التطبيقية والبحوث العلمية؛

4- متطلبات و شروط إنجاز تقرير التربص :

أ – عدد صفحات تقرير التربص: عدد صفحات تقرير التربص تكون بين 30 و 50 صفحة و يجب أن يغلب عليه الجانب التطبيقي. 

ب- هيكل تقرير التربص:

مدونة إليك معلومة


1. الغلاف الخارجي العلوي ويحوي العناصر التالية:

حجم الخط في مذكرة التخرج

2. صفحة الإهداء : إن إهداء البحث إلى أشخاص آخرين ليس ضروريا في الأبحاث، وعلى الرغم من ذلك فقد جرت عادة الكثير من الباحثين في البحوث العلمية تخصيص صفحة للإهداء، بحيث يهدون جهودهم وعملهم الذي قاموا به إلى الأعزاء لديهم كالوالدين وأفراد الأسرة أو الأصدقاء، ويُراعى في الإهداء البساطة والاختصارولا يمكن أن يتجاوز صفحة واحدة ويفرد له صفحة مستقلة.

3. صفحة الشكر : هو عرفان من الطالب لأولئك الأشخاص الذين أعانوا وأسهموا في التقرير، وأول من يشكر الأستاذ المشرف، والمؤطُر بالمؤسسة المستضيفة للمتربص ويطلب عدم المبالغة في الشكر أو ذكر أشخاص لم يكن لهم دور في سير التربص، ويجب أن يكون الشكر مقتضبا في صفحة واحدة على أكثر.

4. صفحة الفهرس: وتعتبر بمثابة خطة التربص وتشتمل على الفصول والمباحث الرئيسية للتقرير.

5. المقدمة العامة: تشكل المقدمة مدخلا رئيسيا لكل عمل علمي، فهي تعطي للآخرين تصوراً مختصرا عن مضمون التقرير، وتكون بين صفحتين وثلاثة صفحات على الأكثر ويجب أن تتضمن المقدمة العامة الإشكالية المطروحة والتي يسعى الطالب للإجابة عنها من خلال إنجاز هذا التقرير .

و تعد المقدمة من أهم عناصر خطة الدراسة حيث يتم فيها إلقاء الضوء على الميدان الذي تقع فيه الدراسة، وكيفية شعور الباحث بالمشكلة، وتبدأ المقدمة الجيدة بالحديث عن الأمور العامة فالأقل عمومية، فالأشد تحديداً وتخصيصا بحيث توصلنا في النهاية إلى الشعور بوجود مشكلة حقيقية جديرة بالبحث والدراسة.



6. العرض (جانب المضمون و المحتوى): ويمثل الجزء الهام من التقرير، حيث يتضمن تفاصيل عملية التربص الفعلية التي شاهدها أو مارسها الطالب. و يكون العرض في شكل فصول مقسمة إلى مباحث ومطالب ويجب أن تكون متوازنة من حيث عدد الصفحات مع ضرورة تجنب الحشو غير المفيد. 

يمكن تنظيم تقرير التربص في ثلاثة فصول( أقسام ) على النحو التالي:

الفصل الأول: يضم بين 10و 15 صفحة ويخصص للتعريف بالمؤسسة وتاريخها ونشاطها

وطبيعتها القانونية وتنظيمها و طريقة عملها و القطاع الاقتصادي الذي تنتمي إليه وكل معلومة من شانها التعريف بالمؤسسة كـتصنيفها )كبيرة،متوسطة،صغيرة(،رأسمالها الاجتماعي وأهم المتعاملين معها و تطور رقم أعمال المؤسسة ومشاريعها المستقبلية.
كما يجب على المتربص التطرق بالتفصيل للمصلحة المرتبطة بالوظيفة المدروسة مبينا إجراءات وقواعد التسيير المستخدمة ومخطط تدفق المعلومات والمنتجات/الخدمات بالمصلحة،المعدات والحلول المستخدمة في أداء الوظيفة المنوطة بالمصلحة وطبيعة الأشخاص المهنية الذين تمت مقابلتهم،على أن يختتم الفصل بتقييم يبين فيه المتربص رؤيته حول مواطن القوة )الإيجابيات(،مواطن الضعف والخلل )السلبيات(،الفرص المتاحة والأخطار المحتملة.

الفصل الثاني: يضم بين 10 و 15 صفحة و يخصص للمعالجة النظرية للمشكلة من خلال استعمال المراجع و المصادر العلمية وعلى الطالب الالتزام بالأمانة العلمية عند الرجوع إلى المصادر و المراجع العلمية.

حيث تساعد الخلفية النظرية الطالب على معرفة الاساس العلمي للبحث, لفهم الظاهرة أو المشكلة والعلاقة بين العوامل المبحوثة في هذا المجال.وتشمل الخلفية النظرية الدراسات العلمية النظرية المتعلقة بالموضوع بحيث تعطي مصداقية للبحث. ويجب صياغة الخلفية النظرية بشكل موجز، محدد ومناسب لموضوع البحث فقط والامتناع عن نسخ قطع معلومات كاملة من مصادر المعلومات. 


الفصل الثالث: يضم بين 10و 15 صفحة و يخصص لمعالجة المشكل المطروح في المؤسسة محل الدراسة بأسلوب اكاديمي.

فعلى المتربص أن يذكر بإيجاز الطريقة التي سوف يعتمدها في الوصول إلى حلا لمشكل ،ثم الأدوات التي سوف يستخدمها لتحقيق الحل من جانبيه التنظيمي والتقني خصوصا فيما يتعلق بما لم ينجز؛وفي مبحث لاحق ينفذ الطالب تصوره للحل المقترح وفقا للطريقة والأدوات التي استعرضها.و يتم عرض أهم النتائج المتوصل إليها والتوصيات التي يقترحها الطالب لإدارة المؤسسة من أجل حل المشكلة المطروحة.

كما يجب على الطالب إبراز المشاكل التي واجهته والمعارف التي اكتسبها و التي أّفاد بها المؤسسة.


الخط: يفضل في كتابة تقرير التربص استخدام خط من نوع Simplified arabic بحجم 14 لكن يجب استعمال حجم خط أكبر بالنسبة لعناوين المباحث والمطالب، على أن يكون حجم الخط واضح ومقروء، كما أن هوامش الصفحة يفضل أن تكون على النحو التالي:

هامش الصفحات من لأعلى   2 سم ؛
هامش الصفحات من الأسفل  2 سم ؛
هامش الصفحات عن اليمين  2.5 سم ؛
هامش الصفحات عن اليسار  2 سم ؛
المسافة بين الخطوط   1.15سم ؛


7. الخاتمة العامة: تكون الخاتمة في حدود صفحتين أو ثلاثة، و تتضمن بشكل العام الاستنتاجات التي توصل إليها الباحث و التي تمثل إجابة على الاشكالية المطروحة بالإضافة إلى توصياته في مجال البحث الذي قام به. و بشكل عام فإن على الباحث الا يضيف اي بيانات جديدة لم ترد سابقا في البحث أو اي جداول أو اشكال توضيحية لم يتضمنها البحث.

إلا أن الباحث قد يجد أثناء قيامه بالبحث بعض المواضيع التي تحتاج إلى تعمق أكبر في الدراسة، و بالتالي عليه أن يذكرها حتى يلفت نظر الباحثين الأخرين في نفس مجال التخصص إليها و عادة تتم الإشارة إلى هذه التوصيات المتعلقة بإجراء دراسات أخرى لاحقة في الخاتمة.

8. الملاحق

9. قائمة المصادر والمراجع

10. صفحة المختصرات ( إن وجدت )

11. صفحة فهرس الجداول والرسوم والأشكال

12. صفحة فهرس المحتويات مفصلا.

13. صفحة الملخص: تكون في الغلاف الخارجي لتقرير التربص ويشمل كل من أهداف الدراسة والطرق المستعملة فيها، إضافة إلى ذكر لأهم النتائج المتوصل إليها وأهم التوصيات التي قدمت استنادا إلى هذه النتائج.




ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق