2783854867625958
recent
أخبار ساخنة

رغم أنه مصاب بمتلازمة داون إلا ان هذا لم يمنعه من ... !

الخط
رغم أنه مصاب بمتلازمة داون إلا ان هذا لم يمنعه من ... !
بطل مصاب بمتلازمة داون

مع استمرار موجة الحر التي تجتاح كل العالم هذه السنة سيظل العديد من الناس يهرعون إلى الشاطئ للاستجمام والهروب من الحرارة. 
ومع ذلك إذا كنت سباحًا غير ماهر فإن التعمق في الماء قد يؤدي إلى بعض العواقب الخطيرة لحسن الحظ هناك الأبطال الذين يخاطرون بحياتهم لإنقاذ الآخرين وأحد هؤلاء الأفراد الشجعان يدعى فاليريو كاتيا.

على الرغم من أن كاتيا ولد بمتلازمة داون إلا أنه لم يدع إعاقته تتسبب في تحقيق أهدافه. 
في سن الثالثة من عمره سجله والداه في دروس السباحة لتحسين قوته وقدرته على التحمل وقد أدى حبه للمياه في النهاية إلى تمثيل إيطاليا في الأولمبياد الخاص وحصوله على ميدالية. 
لكن كاتيا لا يملك فقط مهنة سباحة مثيرة للإعجاب فقط لأنه يستطيع الآن إضافة كلمة "بطل" إلى سيرته الذاتية.
Catoia
في يوليو عام 2017 تم منح اللاعب البالغ من العمر 17 عامًا وسام الشرف بعد أن أنقذ فتاتين صغيرتين من الغرق على شاطئ ساباوديا في منطقة لاتسيو الإيطالية. 
ووفقًا لنشرة الأخبار الإيطالية Aleteia ، كانت كاتيا مستلقيي على الشاطئ مع والده عندما سمعوا صراخ شقيقتَين عمرهما 14 و 10، حملهما المد إلى اعماق البحر ولم يتمكنوا من الوصول إلى الشاطئ. 
قفز كاتيا مع والده إلى البحر وسبح إلى الإنقاذ وقد تمكن السباح المتميز الذي تدرب أيضاً على الإسعافات الأولية من استعادة الفتاة التي تبلغ من العمر 10 سنوات بأمان عن طريق الإمساك برقبة على رقبتها بينما أحضر والده الفتاة الأخرى إلى مكان آمن. 
على الرغم من أن والدة الفتاة فشلت في الاعتراف بكاتيا بسبب جهوده الشجاعة إلا أن قصته أكسبته انتباهًا وطنيًا وحصلت على جائزة "تضامن إيطاليا" (على شكل ميدالية ولوحة تذكارية) من وزير الرياضة الإيطالي لوكا لوتي.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة