2783854867625958
recent
أخبار ساخنة

بحث حول الإدارة العامة والموظف

الخط
إذا كانت الإدارة العامة محور نشاط السلطة السياسية والأداة التنفيذية لها، فإن نجاحها في تحقيق الأهداف المرسومة لها يتوقف إلى حد بعيد، على إحتضانها لعناصر بشرية كفؤة، منتجة وخلوقة، تؤثر المصلحة العامة على كل ما عداها وتضع نصب أعينها في إنجاز العمل بأسرع ما يمكن وبأقل كلفة ممكنة وبأفضل نوعية فما لا تتيسر القوى البشرية اللازمة والمؤهلة علميا وعمليا، لا يمكن لأي دولة أن تحقق أهدافها وتدرك غاياتها وسنتناول في هذا البحث تعريف الإدارة العامة ونشأتها وأنواع المؤسسات العمومية، كما تطرقنا أيضا لتعريف الموظف وخصائصه، شروط وطرق توظيفه.
بحث حول الإدارة العامة والموظف

خطة بحث الادارة العامة 

تمهيد
المبحث الأول: ماهية الإدارة العامة
المطلب الأول: تعريف الإدارة العامة
المطلب الثاني: نشأة الإدارة العامة
المطلب الثالث: أسس الإدارة العامة
المبحث الثاني : ماهية الموظف العمومي
المطلب الأول: مفهوم الموظف العمومي
المطلب الثاني: خصائص الموظف العمومي
المطلب الثالث: شروط توظيف الموظف العمومي
المطلب الرابع: طرق توظيف الموظف العمومي
خلاصة الفصل
المراجع والتهميش والاشكال تجده في ملف التحميل كاملا أسفل الموضوع

المبحث الأول: ماهية الإدارة العامة 

المطلب الأول: تعريف الإدارة العامة: 

الإدارة في الإنجليزية مصدر لفعل أدار وهو مشتق من الكلمة اللاتينية ذات المقطعين ad-ministrare وتعني خدمة الغير أو تقديم العون للآخرين to serve . 
ومنه الإدارة تعني تنظيم وتنسيق وتوجيه و رقابة جمع بشري في منظمة معينة لتحقيق هدف معين . 
تستهدف تحقيق الأهداف العامة و يكون ذلك بأسلوب مركزي أو لامركزي و سواء كانت هذه اللامركزية محلية أومرفقية وذلك حسب النظام الإداري المطبق في الدولة. 
 تعريف مارشال إدوارد ديموك و جلاديز أوجدن ديموك : 
الإدارة أنها مظهر لحقل واسع لكنها تتميز عن غيرها من حيث أنها تتعلق بأهداف الدولة وإرادة السيادة و المصالح العامة و القانون باعتباره العنصر الأساسي في المجتمع. 
تعريف ودرو ولسن : 
أنها الغاية أوالهدف العملي للحكومة إذ أن موضوعها هو انجاز المشروعات العامة بأكبر قدر ممكن من الفاعلية والاتفاق مع رغبات الناس و حاجاتهم ،فعن طريق الإدارة العامة توفر الحكومة حاجات المجتمع التي يعجز النشاط الفردي عن الوفاء بها. 
هي مجموعة من الهيئات والسلطات التي تضطلع في العصر الحديث بمختلف أوجه التدخل في حياة الجماعة في حدود الأهداف والتوجيهات التي حددتها السلطة السياسية . 
المؤسسات العامة: 
تقوم على مرافق عامة تستهدف تقديم خدمات إلى الجمهور كافة. 
وتنشأ من طرف الدولة وتعود ملكيتها لها ويكون التسيير فيها بواسطة شخص أو عدة اشخاص تعنيهم الجهة الوصية، ويجب التمييز بين نوعين من المؤسسات: 
1- مؤسسات تابعة للوزارات : 
وتدعى بالمؤسسات الوطنية وتاخذ احجاما معتبرة, وهي تخضع للمركز مباشرة أي احدى الوزارات وهي صاحبة انشائها والتي تقوم بمراقبة تسيريها بواسطة عناصر تعيينها وتقدم اليها تقارير دورية عن نشاطها ونتائجها. 
2_ مؤسسات تابعة للجماعات المحلية : 
وتتكون هذه المؤسسة في الولاية أو البلدية أو تجمع بين الولايات والبلديات أو منهما معا, وتكون عادة ذات أحجام متوسطة أو صغيرة ويشرف عليها منشئيها عن طريق إدارتها، وتحبذ عادة مجال النقل والبناء والخدمات العامة . وتسمى بالمؤسسة العمومية ذات الطابع الإداري . 
نجد في المادة (2) من الأمر رقم 06 -03 مؤرخ في جمادى الثانية عام 1427 الموافق 15 يوليو (جويلية) سنة 2006 يتضمن القانون الأساسي العام للوظيفة العمومية أنه : 
" يقصد بالمؤسسات والإدارات العمومية، والإدارات المركزية في الدولة والمصالح غير الممركزة التابعة لها والجماعات الإقليمية ، والمؤسسات العمومية ذات الطابع العلمي والثقافي والمهني والمؤسسات العمومية ذات الطابع التكنولوجي". 
الشكل رقم ( 01 ) أنواع المؤسسات العامة:

المطلب الثاني:نشأة الإدارة العامة : 

إن نشوء الإدارة العامة كان منذ أقدم العصور حيث بدأت الحكومات تأخذ على عاتقها عبئ الإدارة و كان لها دور متميز في الحضارات القديمة خاصة الحضارة المصرية و الصينية وكذلك في العصور الوسطى وفي دولة الإسلام و التي أرسى قواعدها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وسار على نهجه القويم خلفاءه الراشدون بالرغم من اختلافها عن الحضارات الأخرى وذلك لأنها تستمد تشريعاتها من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة حيث كانت الديمقراطية والعدل و المساواة من الدعامات الرئيسية التي قام عليها نظام الحكم الإسلامي . 
ومما ساعد على تطور الإدارة العامة و إعطائها دفعا قويا انطلاق الثورة الصناعية في أوربا ما ساهم في وضع مبادئ علمية للإدارة لتكون قادرة على القيام بواجباتها . 
ثم جاءت مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية وما تركته من دمار في العديد من الدول مما جعل من تطور الإدارة أمرا حتميا لإعادة البناء ومع مطلع القرن العشرين إلى يومنا هذا كان الفضل الكبير للعلماء الأمريكيين في تطور الإدارة العامة وكذلك التطور العلمي في عدة مجالات منها العلوم الطبيعية والتكنولوجيا أعطى دفعا لتطور الإدارة العامة. 

المطلب الثالث: أسس الإدارة العامة : 

1-وجود الطابع التجاري أي أنه يطبق عليها النظام المأخوذ به فيما يتعلق بالأموال والعقود التي يعمل بها في القانون التجاري. 
2- في اللامركزية يمنح مجلس الإدارة في المؤسسة سلطة تمكنه من إدارتها على الوجه المقصود. 
3- التمويل الذاتي كإصدار السندات والاقتراض من البنوك أو حفظ كل الأرباح أو بعضها لإمكان تحقيق المشروعات الجديدة التي تقررها الإدارة. 
4- توفير القابلية لتوسع في أوجه النشاط الذي تمارسه المؤسسة داخل إطار أهدافها و نظامها. 

المبحث الثاني: ماهية الموظف العمومي: 

يعمل الموظف العام في إطار المرفق العام، باعتباره ممثلا للجهد الجماعي الموحد ويركز ه وقدراته بكل الطرق الممكنة على تحقيق الهدف الأساسي من قيام المرفق العام في أقصر وقت وبأقل التكاليف، وعليه أن يعمل داخل نطاق المرفق العام، على بلورة الهدف المشترك وهو تقديم حاجات الجمهور الأساسية. 

المطلب الأول: تعريف الموظف العمومي: 

1_ تعريف هوريو: بأنه كل الذين يعينون من قبل السلطة العامة تحت اسم موظفين او مستخدمين أو عاملين أومساعدين يشغلون وظيفة في الكوادر الدائمة لمرفق عام تديره الدولة او الإدارات العمومية الأخرى. 
2_ تعريف دويز وديبري: 
بأنه كل شخص يساهم في إدارة مرفق عام يدار بالاستغلال المباشر من قبل الدولة . 
3_ بخصوص قانون الوظيف العمومي الجزائري: 
بأنه الذي يوظف في وظيفة عامة دائمة ,كما جاء في المادة 4 من قانون الوظيفة العامة و تنص على: “يعتبر موظفا كل عون عين في وظيفة عمومية دائمة ورسم في رتبة في السلم الإداري “. 
الترسيم هو الإجراء الذي يتم من خلاله تثبيت الموظف في رتبته. 
وذلك طبقا للمادة 05 من المرسوم رقم 85 -59 والتي تنص على مايلى: 
تطلق على العامل الذي يثبت في منصب عمله بعد إنتهاء المدة التجريبية تسمية "الموظف " 

المطلب الثاني: خصائص الموظف العمومي : 

- علاقة الموظف بالإدارة العامة علاقة لها صفة الدوام والاستقرار . 
- العمل في إحدى المصالح الإدارية للدولة أو الجماعات المحلية أو المرافق العمومية التي تخضع الى قانون المحاسبة العمومية من الناحية المالية. 
- يتم تعيينه بقرار من السلطة صاحبة الاختصاص بالتعيين وهو إنعقاد الرابطة الوظيفية بين الموظف والإدارة . 
- الترسيم وهو الإجراء الذي يتم من خلاله تثبيت المتربص في رتبته بعد إنتهاء فترة التربص فيكتسب صفة الموظف. 
- يستعمل الموظف العمومي وسيلة القرار الإداري للقيام بمهامه كأن يصدر الرئيس قرار التعيين، التثبيت الترقية...الخ. 
ويتبع الخطوات التالية في إتخاذ القرار حيث يقوم بتحديد المشكلة وبعدها البدائل وتقييمها ثم تأتي عملية إتخاذ القرار وتحديد النتائج. 
فالقرار هو النقطة النهائية في سلسلة من العمليات.

المطلب الثالث: شروط توظيف الموظف العمومي:

يتم وضع شروط مسبقة في الدخول إلى الوظيفة العمومية وهذا يعد تجسيدا للمبادئ العامة وتطبيقها حتى تتمكن الإدارة العامة من توفير العدالة والمساواة ومن هذه الشروط مايلي: 
* الجنسية الجزائرية: يعتبر التمتع بالجنسية الجزائرية شرطا لدخول الوظائف العامة . 
* السن: يحدد التشريع الجزائري السن الأدنى للإلتحاق بوظيفة عمومية بثماني عشرة 18 سنة كاملة .
* القدرة البدنية واللياقة الصحية التي تقتضيها ممارسة الوظيفة .
* التمتع بالحقوق المدنية والأخلاق الحسنة وهو عدم إدانة المترشح جنائيا، يتم إثبات هذا الشرط بشهادة السوابق العدلية .
* المؤهلات العلمية المطلوبة لشغل منصب العمل ويتمثل ذلك في الشهادات المطلوبة أوالنجاح في المسابقات والامتحانات المهنية، الأقدمية والخبرة المهنية.
* إثبات الوضعية إزاء الخدمة الوطنية وذلك إما:
- الأداء الفعلي لفترة الخدمة الوطنية المقررة قانونا.
- الإعفاء ويكون لأسباب صحية أو عائلية ...الخ .
- التأجيل ويتم عادة لأسباب دراسية أو تكوينية ...الخ.

المطلب الرابع: طرق التوظيف: تتم عملية التوظيف بالطرق التالية:

1- مسابقة على أساس الاختبار .
2- مسابقة على أساس الشهادة .
3- مسابقة على أساس الاختبار المهني .
4- الاختيار على أساس الخبرة المهنية الكافية ويكون برأي لجنة المستخدمين.
وتنص المادة 80 من الأمر 06-03 يتم الالتحاق بالوظيفة العمومية عن طريق:
- المسابقة على أساس الاختبارات .
- المسابقة على أساس الشهادات بالنسبة لبعض أسلاك الموظفين.
- الفحص المهني.
- التوظيف المباشر: من بين المرتشحين الذين تابعو تكوينا متخصصا منصوصا عليه في القوانين الأساسية لدى مؤسسات التكوين المؤهلة .
ولكن قد يقع المسؤولين في عدم الاهتمام بتخصيص المناصب للأشخاص المناسبين.

خلاصة:

لقد تناولنا في هذا البحث الإدارة العامة والموظف العمومي، ومن خلال هذه الدراسة تعرفنا على نشأة الإدارة العامة وتعريفها وأيضا أسس ومبادئ الإدارة العامة، أنواع المؤسسات العامة (مؤسسات تابعة للوزارات - مؤسسات تابعة للجماعات المحلية).
وكذلك قمنا بتعريف الموظف التابع لهذه المؤسسات والمقصود به الموظف العمومي مع ذكر وتوضيح خصائصه وكيفية وشروط توظيفه.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة