U3F1ZWV6ZTM3NjkwOTk1MzBfQWN0aXZhdGlvbjQyNjk4NzAwOTI1
recent
أخبار ساخنة

وظيفة الشراء الأخضر في المؤسسة doc

يعتبر الشراء الأخضر وظيفة مهمة للمؤسسة التي تتبنى التسويق الأخضر أو البيئي أو المستدام في سياساتها الاستراتجية وهذا المبحث الذي أقدمه لك بصيغة وورد هو المبحث الأخير من الفصل الأول من مذكرة تخرجي التي تحمل عنوان " دور المنتج الأخضر في التأثير على القرارات الشرائية للمستهلك" بعد أن تطرقنا إلى 3 مباحث قبلها خاصة بالتسويق الأخضر و مبحث خصصته للحديث عن المنتج الأخضر أما المبحث الثالث فكان موضوعه عن الإدارة البيئية وفقا لمواصفات الايزو 14000 والآن مع المبحث الرابع

المبحث الرابع: وظيفة الشراء الأخضر في المؤسسة

اليك معلومة

يقوم التسويق الأخضر أساسا على تقديم منتجات صديقة للبيئة لا تضر بها عند الاستعمال، أو حتى بعد الاستعمال، وأساسا وبدأ بالعمليات التصنيعية، لذا فإنه من البديهي أن ينطبق ذلك بدأ من مشتريات الشركة من المواد الأولية والأجزاء التصنيعية اللازمة لإنتاج ذلك المنتج بالإضافة إلى الآلات الداعمة التي يتم شرائها. 

المطلب الأول: مفهوم الشراء الأخضر وأنواعه green baying 

في نهاية الموضوع تجد ملف التحميل بصيغة وورد مع التهميش
يشير مصطلح الشراء الأخضر إلى توجه المنتجين في المنظمات إلى الشراء الأخضر في المنظمات الانتاجية، والتي تتضمن شراء مواد خضراء صالحة لإنتاج منتجات تأخد بعين الاعتبار المعايير البيئية الخاصة مع ضرورة تقليل مستوى استهلاك الطاقة من قبل المصانع. 

الفرع الأول: تعريف الشراء الأخضر 

- ويعرف Peattie 1992 الشراء الأخضر على أنه:" شراء مواد ومنتوجات صديقة للبيئة وقليلة الضرر قبل استخدامها وبعد استخدامها، أي شراء مواد تحتاج إلى طاقة أقل عند استخدام المكائن والمعدات وبالتالي تحتاج إلى مواد تعبئة وتغليف أقل". 
بالإضافة إلى الاستفادة من مخلفات المنتجات النهائية المستخدمة مسبقا، بعد إعادة تصنيعها من جديد والمعدلة وفقا للمعايير التي تهدف إلى حماية البيئة. 
- ويمكن تعريف الشراء الأخضر في المؤسسة على أنه:" يتضمن كل الأوجه البيئية الخاصة بدورة حياة المنتج بدءا من المواد الأولية الخاصة المستخدمة لتصنيع المواد وصولا إلى كيفية الاستفادة من مخلفات ذلك المنتج بعد الانتهاء من عملية الاستخدام أو الاستعمال". 
يمكن تعريف الشراء الأخضر في المؤسسة على أنه:" يتضمن كل الأوجه البيئية الخاصة بدورة حياة المنتج بدءا من المواد الأولية الخاصة المستخدمة لتصنيع المواد وصولا إلى كيفية الاستفادة من مخلفات ذلك المنتج بعد الانتهاء من عملية الاستخدام أو الاستعمال". 
ويأخذ موضوع الشراء الأخضر البعد البيئي والاجتماعي مع الأخذ بعين الاعتبار المعايير السعرية التي تؤثر على القرارات الشرائية، والشراء الأخضر يمكن أن يأخذ عدة مسميات من أبرزها: 
- الشراء المسؤول responsible purchasing 
- التدبير البيئي eco-procurement 
- التدبير الأخضر green-procuremen
- الشراء المستدام بيئيا sustainable purehasing 

الفرع الثاني: أنواع المشتريات للمنظمات الصناعية 

يمكن تقسيم المشتريات الصناعية إلى الأنواع التالية: 
1- المواد الأولية: raw material 
وهي المواد التي تدخل في العملية الانتاجية والصناعية بشكل قد يغير كليا الصورة التي كانت عليها، وقد تمثل بعض هذه المواد جزءا رئيسيا في تكوين وتركيب السلعة المنتجة بحيث يكون لها تأثير واضح والمباشر على كفاءة السلعة المنتجة. 
وتمثل المواد الأولية العنصر الأساسي الذي يدخل في انتاج السلع النهائية للمصنع وقد تتغير بشكل كامل أو تركب في المنتج دون احداث أي تغيير فيها وتقسم إلى: 
2- المواد الخام: تشترى لغرض معالجتها لإدخالها في صناعة سلع أخرى وتقديمها إلى المشتري الصناعي أو المستهلك النهائي. 
- المواد الزراعية: تمثل السلع التي تنتج من خلال تدخل الانسان. 
- المواد الطبيعية: تمثل السلع التي لا يتدخل الانسان في انتاجها. 
3- التركيبات والتجهيزات الرأسمالية 
هي تجهيزات ومعدات ضخمة التي تستخدم في العملية الانتاجية للمشاريع الكبيرة وعادة ما تعتبر أصول ثابتة، وتتصف هذه التجهيزات بكبر حجما وثقل وزنها وارتفاع ثمنها ويكون الانفاق عليها كبيرا، وتعمر لفترة زمنية طويلة. 
4- الأجزاء والسلع المساعدة: 
تحتاج المنظمة إلى كثير من السلع التي توفر مناخ ملائم للعمل وتسهل اجراءات العمليات الانتاجية وعميلة وغالبا ما تكون هذه السلع على اختلاف أنواعها ليست بالأهمية البالغة بالنسبة للمنظمات ولا تحتاج لوقت طويل لاتخاذ قرار شرائها وبالأخص عندما يكون حجم الطلبية صغير. 
2- قطع ومواد الانتاج المصنوعة fabricating materials
وهي تلك الأنواع من البضائع والقطن التي تمر بالعمليات الانتاجية المختلفة وتدخل في صناعات نهائية أخرى، أي أن هذه المواد تكون تامة في مرحلة معينة إلى أن تدخل كجزء من من منتج آخر مثل بطاريات السيارات... 
5- تجهيزات التشغيل: operating suppplies 
وهي تلك المواد التي لا تدخل كجز من المنتج أو العملية الانتاجية، بل يمكن اعتبارها عنصر مساعد في اتمام العملية الانتاجية، وغالبا ما تكون أسعارها منخفضة وعمرها قصير. 

المطلب الثاني: أهمية الشراء الأخضر 

بحث حول الشراء الأخضر

ازدادت أهمية القضايا البيئية في عمل منظمات الأعمال بشكل كبير، وأصبحت عملية انتقال السلع وانتعاش الصادرات مرتبط بشكل كبير في مدى توافقها مع الشروط البيئية، مما جعل التعامل مع المنتجات والمواد الصديقة للبيئية بمثابة مسار استراتيجي لعمل المنظمات مما يمكنها من كسب ميزة تنافسية ، إن الاعتماد على استراتجيات مسؤولة تستهدف تخفيض التأثيرات السلبية الحاصلة في البيئة والمجتمع عبر اعتماد مواد آمنة بيئيا ، وبشكل عام فإن أهمية الشراء الأخضر تبرز من خلال : 
أولا: المنافع البيئية Environmental Benefits 
ويقصد ها تلك القرارات الشرائية المرتبطة بعدم احداث تأثيرات سلبية على البيئة خلال أو بعد استخدام المواد المشتراة، لأغراض التصنيع أو الاستهلاك وتضمن ذلك ترشيد استهلاك الطاقة لتخفيض كمية الانبعاثات الغازية والاستخدام المفرط للموارد الطبيعية، وما يترتب ذلك من تخفيض في حجم النفايات وعليه يمكن أن نلخص المنافع البيئية للمشتريات الخضراء من خلال تحديد مواصفاتها والمتمثلة بالآتي: 
- أن تكون المواد المشتراة خالية من الأخطار البيئية؛ 
- امكانية اعادة تدويرها مرة أخرى؛ 
- أن تكون محدودة الاستهلاك للطاقة. 
ثانيا: تخفيض التكاليف الكلية Tatal Costs Redused 
يحقق الشراء الأخضر كفاءة أعلى في التعامل مع الأسواق والموردين، للحصول على ما تحتاجه الشركة من مواد لأعمالها الانتاجية والتسويقية المختلفة، مما يؤدي إلى تخفيض الكلفة الكلية التي تتحملها، والتي تنعكس لاحقا على السعر النهائي للسلعة أو الخدمة المعروضة للبيع، وبالتالي فإن اعتماد الشراء الأخضر يصبح ميزة تنافسية تمتلكها المنظمة لكونها تتعامل بكفاءة اقتصادية عالية وبحصولها على مواد أقل ضررا بالبيئة. 
ومن أمثل تخفيض التكاليف عبر اعتماد الشراء الأخضر
- تخفيض الكلفة جراء الامتناع عن التعامل مع مواد خطرة وما يترتب عليها من معالجات متعددة ومكلفة؛ 
- تخفيض الكلفة المترتبة عن استخدام الطاقة التقليدية؛ 
- تخفيض الكلفة الخاصة بعمليات التخلص من النفايات لكونها مواد قابلة لإعادة التدوير؛ 
- تحسين بيئة العمل عبر التعامل مع مواد نظيفة بيئيا، وهذا ما ينعكس على تخفيض تكاليف توفير شروط الأمان للعاملين والتعويضات التي تدفع جراء التعامل مع مواد خطرة. 
ثالثا: التأثير في حركة السوق Influence to Move Market 
يتأثر هذا التأثير بشكل خاص من قبل المؤسسات الحكومية والتي تمثل مشترياتها بنسبة كبيرة إلى حجم التبادل الشرائي في السوق المحلية، وبالتالي فإذا ما التزمت الادارات الحكومية بشروط الشراء البيئي فإنها ستتمكن من التأثير بشكل ايجابي في حركة السوق للتعامل مع أسس وقواعد الشراء الأخضر، لكونها الأكثر تأثيرا في حجم الشراء المتحقق بالسوق، مما يستوجب على الموردين الالتزام بالشروط التي تفرضها عليهم، وهذا ما ينعكس على بقية المتعاملين في السوق من المنظمات والشركات تابعة للقطاع الخاص. 

المطلب الثالث: ارشادات حول تحقيق شراء أخضر 

على الرغم من اختلاف المعايير والأسس المتبناة من قبل الشركات المعتمدة لمبادئ التسويق والشراء الأخضر، إلا أن هناك مجموعة من الارشادات العامة والتي تختص بكيفية تحقيق الشراء الأخضر ومن هذه الارشادات: 
1- مراعاة الموارد الطبيعية والمواد الأولية: ويتم ذلك من خلال الحفاظ على المواد النادرة وحمايتها وعبر البحث عن الموارد البديلة تحقق نفس الغرض، والبحث عن شراء المواد الأولية أقل خطورة على البيئة. 
2- تحقيق التكامل مع الموردين وتنمية العلاقات معهم: قلة عدد الموردين التي تتعامل معهم المنظمة تعتبر مشكلة في التسويق الأخضر، لذا يجب على المنظمة الصناعية دائما أن تبين لمورديها أهمية هذا الموضوع وتحقق التكامل معهم في التوجهات والأهداف، وأن تعمل على ادامة العلاقة معهم. 
3- تطوير المنتجات بهدف تقليل المكونات: يتوجب على المنتظمات الصناعية أن تعمل على تطوير منتجاتها بهدف التوصل إلى تقليل نسب بعض المكونات، مع مراعاة عدم الاضرار بخصائص المنتج الأصلية، أو مستوى تقبله من طرف الزبائن. 
4- الكفاءة في استخدام الطاقة: ويتم عبر استخدام مكائن ومعدات ذات استهلاك أقل للطاقة، وتنظيم العملية الانتاجية. 
5- البحث عن امكانية اعادة استخدام المخلفات، وذلك عبر ادارة النفايات والحد من المخاطر الناجمة منها، وتوسيع نطاق استخدام المواد القيمّة من خلال زيادة اعادة التدوير في القطاع الغير المنظم عن طريق نتظيم العمال المتخصصين وتنمية المهارات التقنية ومهارات الأعمال.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق